حجم الخط

وفاة أحد معتصمى الضبعة فى مستشفى الإسكندرية الجامعى

1/20/2012 7:21 am

كتب: خاص بالعربى

توفي أحد مصابي محطة الضبعة النووية اليوم الخميس بمستشفى الإسكندرية الجامعي، بعد أن كان قد نقل إليه إثر إصابته في اشتباكات أمس الأربعاء بين عائلتين من الأهالي استخدمت فيها الأسلحة النارية بسبب خلاف على قطعة أرض. 
كان اللواء حسين فكري، مدير أمن مطروح تلقي إخطارا اليوم الخميس يفيد بوفاة حمزة عبد الناصر طربان أحد المصابين بمستشفى الإسكندرية، حيث تم التحفظ على الجثة بثلاجة المسشفى تحت تصرف النيابة. 
كان الأهالي قد أكدوا في رواياتهم أن سبب إصابة الشخصين جاء نتيجة هجوم مجهولين مدججين بالسلاح علي محطة تحلية المياه التابعة لهيئة الطاقة النووية بغرض سرقتها إلا ان اللجان الشعبية بمنطقة الضبعة تصدت لهم حيث كان من بين أفرادها المصاب والقتيل. 
كان مدير الأمن قد أكد أن اشتباكات قد وقعت أمس بين أفراد عائلة أبوسيف، وأفراد عائلة حمزة السعيد من أهالي الضبعة بداخل الأرض المخصصة للمحطة النووية إثر نشوب خلاف على قطعة أرض داخل المحطة، أسفرت عن إصابة كل من فرحات موسى رمضان ببتر في الساق، وحمزة عبد الناصر طربان بطلق ناري في الرأس دخل على إثرها في غيبوبة بالمستشفي الجامعي بالإسكندرية قبل أن يتوفى مساء اليوم.

كاريكاتير

بحث