حجم الخط

بطرس غالى يدعو الشباب المصرى إلى الاهتمام بالسياسة الخارجية لمصر

1/24/2012 7:27 pm

كتب: اسامة فرج

دعا الدكتور بطرس بطرس غالى رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان والأمين العام السابق للأمم المتحدة شباب مصر إلى الاهتمام بالسياسة الخارجية لمصر وليس فقط التركيز على السياسة الداخلية

جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها غالي اليوم /الثلاثاء أمام منتدى وجريدة العربى الناصرى "عام على الربيع العربى..ماذا بعد: رؤية مصرية" الذى نظمته السفارة المصرية بباريس بالتعاون مع بعثة مصر باليونسكو بمناسبة مرور عام على إنطلاق ثورة 25 يناير والتى حضرتها الدكتورة نادية زخارى وزيرة الدولة للبحث العلمى والسفير ناصر كامل ولفيف من الدبلوماسيين والشخصيات المصرية والفرنسية والدولية

وأعرب غالى عن تأثره بالاحتفال بالذكرى الأولى لثورة الشباب المصرى..مشيرا إلى أن هذا الشباب قد دافع عن الديمقراطية والنهوض بحقوق الانسان وصون السلام بين البشر التى طالما كانت من أهداف مجلس حقوق الانسان

وحيا رئيس المجلس القومى لحقوق الانسان "ثورة الشباب المصرى" من أجل التجديد فى مصر..ولكنه قال أن أن هناك عنصرا لم يحظى بنفس الدعم الذى حظي به التغيير الذى يدعو إليه ويطالب به الشباب المصرى وهى السياسة الخارجية "التى يجب ألا ننساها"

وأشار غالى إلى وجود مشكلة كبرى فى مصر تتعلق بمسألة مياه النيل "ولا بد من التفاهم مع البلدان التى ينبع منها النيل وخاصة أثيوبيا تجنبا لشح الماء خلال الفترة القادمة"

وطالب غالى الشباب المصرى بالتركيز أيضا على السياحة التى تمثل أحد مصادر الايرادات الكبرى فى مصر ولا يمكن اعادة جذب السائحين إلا بتحقيق الأمن لتشجيع السياح على العودة إلى مصر..مشددا فى الوقت نفسه على أهمية استثمار اموال المصريين العاملين فى الخارج فى الداخل فضلا عن جذب الاستثمارات الأجنبية

وحرص الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة على ختام كلمته بقول "تحيا مصر"

ومن جانبها أعربت الدكتورة نادية زخارى وزيرة الدولة للبحث العلمى عن سعادتها لحضور هذا المنتدى الهام الذى يعقد بمناسبة مرور عام باكلمه على الثورة المصرية العظيمة

ومن ناحيته أشار هانز دورفيل نائب المدير العام لليونسكو لشئون التخطيط الاستراتيجى إلى الدور الذى قامت به التكنولوجيا فى الثورات العربية، مشيرا إلى أن الديمقراطية تستند على مبادىء السلام والتنوع فى الشباب الذين يطالبون بالعقد الجديد

كاريكاتير

بحث