حجم الخط

السادات مدينة المستقبل بالمنوفية

11/5/2011 2:37 pm

كتب: فاخر سلامة

تعد مدينة السادات أكبر مركز على مستوى محافظة المنوفية وضمت العديد من المصانع ومن أهميتها قام أشرف هلال محافظ المنوفية بزيارة لها استغرقت ما يقرب من 12 ساعة قام خلالها بتفقد محطة مياة المدينة والتي تعتبر أكبر محطة بالمنوفية حيث تبلغ مساحتها 62 فدان بطاقة 102 ألف م 3 / يوم بتكلفة إجمالية 120 مليون جنية وبها 16 فلتر وقد أشاد المحافظ بتطور المحطة وانتظام العمل بها واستفسر عن رحلة الماء بالمحطة منذ دخوله من المأخذ وحتي خروجه للمواطنين وتفقد المحافظ غرفة المولد الذي تبلغ قدرته ميجا ونصف واقترح دراسة استخدام الطاقة الشمسية لاستغلال موقع المحطة المتميز والطاقة الشمسية المتوافرة صيفا وشتاء .

وتفقد المحافظ عقب ذلك وحدات الإسكان القومي بالمدينة ويبلغ عددها 2088 وحدة عبارة عن حجرتين وصالة وتفقد كذلك وحدات محور المستثمرين والبالغ عددها 280 وحدة وكذلك مشروع إسكان الشباب بمساحات 70 م ، 57 م وكذلك وحدات مشروع ابني بيتك .

وتوجه المحافظ عقب ذلك لمجلس المدينة حيث توقف مع المواطنين المتواجدين فى المجلس لقضاء مصالحهم واستمع لبعض مشكلاتهم وأمر بحل معظمها وأشر علي الباقي بالدراسة والتي تلخص معظمها فى مشاكل تتعلق بالخبز والنظافة والكهرباء .

وقام المحافظ بتفقد مركز شرطة السادات وما لحقه من آثار تخريب فى الفترة الماضية وطالب بسرعة الانتهاء من الإصلاحات اللازمة .

وعقب ذلك توجه المحافظ لجامعة المنوفية فرع السادات حيث رافقه الدكتور أحمد زغلول رئيس الجامعة فى جولة بكليات ومعاهد الجامعة وتم استعراض عددا من مشكلات الجامعة وخصوصا السور ومشكلة تأكل حديد عددا من المنشآت وتم استعراض الحلول المقترحة وأوصي المحافظ بسرعة التوصل لحلول ومتابعته الشخصية لهذه المشكلة ورافق رئيس الجامعة المحافظ فى زيارة مزرعة الجامعة والتي تقع علي مساحة 500 فدان وقام بزيارة مستشفي التوليد والتلقيح الصناعي الخاصة بالمزرعة وشاهد أقسامها المختلفة كحجرة الأشعة وغرف العمليات والمحرقة التي تبلغ طاقتها 100 كيلو فى الساعة وشاهد المحافظ تجربة حية لتعليم طلاب الطب البيطري كيفية خياطة الجرح لحيوان مصاب .

وأوضح رئيس الجامعة أن المزرعة فى سبيلها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأعلاف والتي توفر أكثر من 200 ألف جنية ، وشاهد المحافظ عقب عمارات المدينة الجامعية والتي تعاني من مشكلة تآكل الحديد واتفق مع رئيس الجامعة علي ترتيب لقاء مع وزير الإسكان لعرض المشكلة واتخاذ اللازم لحلها .

واختتم المحافظ الزيارة بعقد لقاء جماهيري مع أهالي مركز السادات حيث استمع لمشاكل سكان المدينة وسكان قري كفر داوود والخطاطبة وكان أهمها المشكلة الأمنية ومشكلة الخبز ومياة الشرب واتخذ المحافظ قرارات فورية بحل بعض المشكلات خاصة الخبز حيث وجه بإلغاء التكييس وتوزيعه من المخبز مباشر للسكان بالكارت المخصص لذلك .

وفي نهاية الزيارة أعرب المحافظ عن سعادته بما شاهده بالسادات مؤكدا علي أن هذه المدينة هي مستقبل المحافظة وبها فرص واعدة للاستثمار وأكد علي أنه سيولي اهتمامه بها خلال الفترة القادمة مشيرا إلي أنه سيقوم عقب عيد الأضحى بزيارة لمدة يومين كاملين للمدينة يبيت خلالهما بالمدينة ويقوم بتفقد كل قطاعاتها  ودراسة كل مشاكلها ووضع الحلول اللازمة لها .

كاريكاتير

بحث