حجم الخط

صباحى:لابد من محاسبة العسكري لفشله في إدارة البلاد

2/3/2012 11:16 pm

كتب: وكالات

طالب حمدين صباحى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية , بمحاكمة جميع المسئولين عن مذبحة بورسعيد التى راح ضحيتها 74 شابا وأصيب فيها المئات , مهما كانت مواقعهم , مؤكدا أنها تمثل يوم حزن لمصر وكل المصريين , وجزءا من مؤامرة سياسية تتعرض لها البلاد من فلول النظام السابق الذى تسبب فى انتشار الفساد فى ربوع الوطن .
وقال صباحى - فى المؤتمر الجماهيرى الذى عقد بنادى الرواد بمدينة العاشر من رمضان بالشرقية اليوم - أن قوة الشعب المصرى هى الغالبة والتى ستنتصر فى النهاية على أعداء الوطن الذين يريدون تأخير مصر وتعطيلها , من خلال انتشار الفوضى المنظمة , عملا على إرهاب أبنائها .
وطالب بعدم توجيه الاتهام فى مذبحة بورسعيد إلى وزير الداخلية وحده , و إنما لابد من محاسبة المجلس العسكرى لأنه عجز وفشل فى إدارة البلاد , مؤكدا على ضرورة استمرار الثورة , وأن هذه الحادثة يجب أن تحرك الضمائر وتعطينا إصرارا على عدم التسامح مع المسئولين , وأنه لا بد من استكمال أهداف الثورة , بإسقاط باقى أذناب النظام البائد , حتى نستطيع بناء نظام جديد , يحقق التنمية والعدالة للمصريين .
وأشار إلى أن لدينا فرصة حقيقة لبناء وطن جديد , والانتقال من دولة متخلفة , إلى دولة عظمى , وأننا نستطيع بمواردنا وكفاح أبنائنا تحقيق ذلك خلال مدة لاتتجاوز 8 سنوات .
وقال صباحى أن نهضة مصر الكبرى لن تتحقق إلا بالنظام الديمقراطى واستقلال القرار الوطنى والتنمية الشاملة , الذى يضمن العدل والمساواة بين كل المصريين , وأنه ينبغى علينا خلال هذه المرحلة عدم الانشغال بهوية مصر , سواء دينية أو علمانية , لافتا إلى أنه لابد أن تكون دولة ديمقراطية مدنية , تحترم المادة الثانية من الدستور , وأن يتضمن الدستور الجديد تحديدا لصلاحيات رئيس الجمهورية , ومحاسبته إن أخطأ .

كاريكاتير

بحث